وقد قام علماء الطب الحديث بإجراء أبحاث على الاراك وتوصلوا إلى النتائج التالية

يحتوى السواك على العفص – حمض تينيك – ولهذه المادة تأثير مضاد للتعفنات ’ كما أنه يعتبر مطهرا وله استعمالات مشهورة ضد نزيف الدم , كما يطهر اللثة والأسنان ويشفى جروحها الصغيرة ويمنع نزف الدم

يوجد فى السواك مادة لها علاقة بالخردل , وهى عبارة عن جليكوزيد وهذة المادة لها رائحة حادة وطعم حراق وهو ما يشعر به الشخص الذى يستعمل السواك لأول مرة وهذة المادة تساعد على الفتك بالجراثيم

إن تركيب هذا النبات هو ألياف حاوية على بيكربونات الصوديوم وبيكربونات الصوديوم هى المادة المفضلة لإستعمالها فى المعجون الصناعى من قبل مجمع معالجة الأسنان التابع لجمعية طب الأسنان الأمريكية

ان السواك يحتوى على مادة تمنع تسوس الأسنان حيث ذكر ذلك اكثر من باحث فى بحوث أعدت عن الأراك

والسواك يتكون كيميائيا من ألياف السيليلوز وبعض الزيوت الطيارة ومواد عطرية وأملاح معدنية أهمها كلوريد الصوديوم وهو ملح الطعام وكلوريد البوتاسيوم وأكسلات الجير , فالسواك كأنه فرشاة طبيعية زودها الله تعالى بمسحوق مطهر لتنظيف الأسنان ومنع تسوسها

وقد قامت عدة شركات بتحضير معاجين أسنان من جذور وعروق شجرة الأراك بدون إضافة أى مواد كيميائية أخرى قد تكون لها بعض الأثار الجانبية مما يؤكد وجود مواد قاتلة للجراثيم الضارة التى تسبب التهابات اللثة وتسوس الأسنان فى هذة المعاجين